خلال لقاء عبر تطبيق زووم .. د. بحر يلتقي القائم بأعمال السفير الجنوب أفريقي ويؤكدان على ضرورة العمل المشترك لطرد الاحتلال من الاتحاد الأفريقي وعزله دوليا

  • October 12, 2021, 9:10 am

خلال لقاء عبر تطبيق زووم

د. بحر يلتقي القائم بأعمال السفير الجنوب أفريقي ويؤكدان على ضرورة العمل المشترك لطرد الاحتلال من الاتحاد الأفريقي وعزله دوليا

الدائرة الإعلامية – المجلس التشريعي:

التقى رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر، بالقائم بأعمال السفير الجنوب أفريقي ماسيبا ماشبال، عبر تقنية زووم، لبحث العلاقات الثنائية.

وثمن د. بحر خلال اللقاء دور جنوب أفريقيا شعباً وحكومة وبرلماناً الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، موضحاً ان الشعب الجنوب أفريقي الأكثر معرفةً بمعاناة الناس في فلسطين الذين يعانون من الفصل العنصري الصهيوني، حيث عانت جنوب أفريقيا من الفصل العنصري.

وأشار د. بحر إلى أنه زار على رأس وفد برلماني فلسطيني جنوب أفريقيا عام 2012، وجرى خلال اللقاءات الرسمية مع الحكومة والبرلمانات والجامعات شرح معاناة الشعب الفلسطيني، "حيث وجدنا الكثير من الدعم والحب من الشعب الجنوب أفريقي فلسطين وقضيتها".

وتطرق د. بحر إلى قضية عضوية الاحتلال الصهيوني في الاتحاد الأفريقي؛ قائلاً :"فوجئنا بقرار ضم الاحتلال كعضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، الأمر الذي لا بد من العمل على إلغائه"، مشيداً بموقف جنوب أفريقيا الرافض لعضوية الاحتلال بالاتحاد، متطلعاً لدور أكبر لجنوب أفريقيا لطرده.

وأشار د. بحر لبعض جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأرضه خاصة ما يجري في القدس من اعتداءات، والاستيطان، وإرهاب الناس، وغيرها من الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ومستوطنيه.

وأكد د. بحر على ان تلك الجرائم تخالف جميعاً القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وأن الاحتلال مستمر في ذلك مستغلاً الدعم الأمريكي له.

وأشار د. بحر إلى معاناة الأسرى في سجون الاحتلال، مستذكراً معاناة القائد الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا الذي أسر لـ27 عاماً، وموضحاً ان من بين الأسرى الفلسطينيين من امضى أربعين عاماً داخل سجون الاحتلال مثل كريم يونس ونائل البرغوثي.

وقال :"هناك 40 أسيرة في سجون الاحتلال من بينهن إسراء الجعابيص التي تعاني من وضع صحي صعب، كما ان الاحتلال يختطف 11 نائباً من نواب الشعب الفلسطيني، كان من بينهم النائب خالدة جرار التي حرمها الاحتلال من توديع ابنتها التي توفيت، ووالدتها أسيرة".

وأضاف " هناك 6 أسرى مضربين عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، الذي من خلاله يقوم الاحتلال باعتقال الفلسطينيين دون سبب أو مسوغ او تهمة، ومن بين المضربين الأسير مقداد القواسمي المضرب منذ 84 يوماً".

وتطرق د. بحر لحصار غزة، حيث يفرض الاحتلال الحصار على غزة منذ 15 عاماً، حيث يمنع عنه الاحتلال كل مقومات الحياة، وهذا مخالف لكل القوانين والأعراف الدولية، وحقوق الانسان، معرباً عن امله أن يكون لجنوب أفريقيا دور فاعل في كسر الحصار عن غزة، ومعاناة الشعب الفلسطيني.

وفي ختام كلمته، عبر د. بحر عن ثقته بجنوب أفريقيا حكومة وبرلماناً وشعباً فيما يتعلق بدعم الحق الفلسطيني، داعياً القائم بأعمال السفير الجنوب أفريقي ماسيبا ماشبال، بزيارة فلسطين وقطاع غزة قريباً.

من جهته؛ قال القائم بأعمال السفير الجنوب أفريقي ماسيبا ماشبال :"إن الاحتلال الإسرائيلي يمنع الوفود من جنوب أفريقيا زيارة فلسطين وخاصة قطاع غزة، لأنه يعرف سياسة جنوب افريقيا في دعم فلسطين".

وأكد ماشبال على أن حكومة جنوب أفريقيا ضد أن يكون سفير للاحتلال لديها لذا تعمل على إخراجه من البلاد، موضحاً ان جنوب أفريقيا مستمرة في دعم الحق الفلسطيني وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الاحتلال.

وشدد على أن جنوب أفريقيا رفضت وترفض ان يكون الاحتلال عضوا في الاتحاد الأفريقي وتعمل مع مجموعة من الدول الأفريقية لطرده، وذلك من خلال حملة تقودها مع مجموعة من الدول الأفريقية، وأن جنوب أفريقيا لن تدخر جهداً حتى طرد الاحتلال من الاتحاد الأفريقي.

وقال ماشبال :"نحن نتابع جرائم الاحتلال بحق فلسطين وشعبها خاصة الاستيطان وما يجري بالقدس، وحصار غزة، لذلك فجنوب أفريقيا تستثمر كل المحافل الدولية لتسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني وجرائم الاحتلال سواء في الاتحاد الأفريقي أو الأمم المتحدة أو الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وأضاف " أستطيع أن أعدكم بان جنوب أفريقيا ستبقى داعمة للحق الفلسطيني حتى التحرر، لأنها تعي المعاناة الفلسطينية اكثر من غيرها"، معرباً عن امله ان يتمكن قريباً من زيارة فلسطين وقطاع غزة خاصة.

أخبار وفعاليات حديثة