النائب الغول يؤكد على أهمية الشراكة المتكاملة مع المؤسسات الحقوقية لخدمة أبناء شعبنا

  • June 7, 2021, 10:06 am

خلال زيارة الهيئة المستقلة

النائب الغول يؤكد على أهمية الشراكة المتكاملة مع المؤسسات الحقوقية لخدمة أبناء شعبنا

الدائرة الإعلامية – المجلس التشريعي:

زارت اللجنة القانونية في المجلس التشريعي برئاسة النائب المستشار محمد فرج الغول، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، وبمشاركة أعضاء اللجنة النواب د. مروان أبو راس، ود. أحمد أبو حلبية، د. محمد شهاب، ود. مشير المصري، لتعزيز التعاون والتواصل المستمر.

وكان في استقبالهم عصام يونس المفوض العام للهيئة المستقلة، وجميل سرحان نائب مدير عام الهيئة في قطاع غزة، وطلال عوكل عضو مجلس مفوضي الهيئة، ومصطفى إبراهيم منسق المناصرة، وبكر التركماني منسق التحقيقات والشكاوى.

وأكد النائب محمد فرج الغول على أهمية الشراكة المستمرة والمتكاملة مع الهيئة لخدمة أبناء الشعب الفلسطيني، مثمناً دورها في الكثير من القوانين المقرة من المجلس التشريعي.

وقال النائب الغول إن جرائم الاحتلال ضد أبناء شعبنا وخاصة في قطاع غزة فاقت الخيال، داعياً لضرورة التحرك دولياً وتقديم قادة الاحتلال كمجرمي حرب لمحكمة الجنايات الدولية، مشيداً بصورة الوحدة الوطنية خلال وبعد العدوان الأخير.

واعتبر أن الهيئة المستقلة عين المجلس التشريعي في متابعة حقوق الإنسان داخل المجتمع المحلي، مشدداً على أهمية توحيد كافة الجهود المحلية والدولية للانطلاق سوياً نحو إنجاح القضية الفلسطينية في كل المحافل الحقوقية.

بدوره، طالب النائب أبو راس بتشكيل منظمة فلسطينية متكاملة وموحدة لتحمل القضايا الوطنية للعالم، وتتحدث عن مظلومية شعبنا الفلسطيني، مشيراً إلى ضرورة وضع خطة متكاملة لتقديم جرائم الاحتلال ضد أبناء شعبنا لمحكمة الجنايات الدولية، مشدداً على ضرورة وجود تحرك وطني ودولي لمتابعة حقوق الشعب الفلسطيني عالمياً.

من جانبه، شدد النائب المصري على أهمية الدور التكاملي بين جميع المؤسسات الفلسطينية لمواجهة الصراع مع الاحتلال، وتحديد المسار القانوني والقضائي لمحاسبة الاحتلال على جرائمه المرتكبة ضد أبناء شعبنا.

وأشار إلى أن الأصوات الدولية الداعمة للحقوق الفلسطينية تشكل رافعة قوية لمواصلة كشف جرائم الاحتلال، مؤكداً على ضرورة استثمار هذا الإنجاز الداعم للقضية الوطنية، وعلى جهوزية المجلس التشريعي لتذليل أي عقبات لتحقيق العدالة وتعزيز مقومات الصمود والثبات لشعبنا الفلسطيني.

من جانب آخر، أكد عصام يونس المفوض العام للهيئة المستقلة على القواسم المشتركة مع المجلس التشريعي للتخفيف عن المواطنين بما يحقق المصالح الوطنية المشتركة، مستعرضاً مهام الهيئة الحقوقية ووضعها القانوني وقدرتها على الوصول والتواصل مع مختلف الجهات الحقوقية المحلية والدولية.

وشدد أن القضايا الوطنية الكبرى تحتاج لجهود جميع المؤسسات للوصول إلى نتائج مرضية تعيد الاعتبار لشعبنا في كل مكان، داعياً لضرورة وأهمية وحدة الحالة الفلسطينية.

بدوره، قال طلال عوكل إن "غزة حاملة المشروع الوطنية الفلسطيني، ولذلك الثمن الذي تدفعه كبير خاصة إذا أرادت أن تحقق النصر"، مؤكداً على أهمية التعاون المشترك للتخفيف من هموم المواطنين وآثار العدوان الأخير على قطاع غزة.

من جانبه أوضح جميل سرحان أن المجتمع الفلسطيني أصبح اليوم أمام حالة تعزيز وتوسيع لفكرة المقاومة وأصبح يؤدي دوره في إطار دعم مقاومة الاحتلال، مؤكداً على أهمية بناء خطط عمل استراتيجية، والاستفادة من الأدوات القانونية على الصعيد الدولي لدعم القضية الفلسطينية.

وبين أن العلاقة بين الهيئة والمجلس مبنية على قاعدة الثقة، مشدداً على ضرورة التعاون المشترك لتشكيل إضافة جديدة للمجتمع المحلي.

وفي نهاية اللقاء، استعرض النائب الغول مجموعة من التوصيات منها تعزيز التواصل المشترك بين الهيئة المستقلة والمجلس التشريعي، والعمل على تعزيز الشفافية والنزاهة وتحقيق العدالة داخل المجتمع، وضرورة تنسيق كل الجهود بين مكونات العمل الحقوقي لمواجه جرائم الاحتلال ورفع الظلم عن أبناء شعبنا، وأهمية بناء استراتيجيات وطنية لمقاومة الاحتلال وفقاً للقانون الدولي،، واستثمار تصنيف الهيئة دولياً في تعزيز العمل الحقوقي والدولي والدبلوماسي.


مزيد الصور


أخبار وفعاليات حديثة