د. بحر يدعو المجتمع الدولي إلى إنقاذ أهالي غزة من المحرقة الحقيقية التي يعيشونها على يد الاحتلال

  • May 21, 2021, 11:05 am

"الجرائم النازية تتضاءل أمام جرائم الاحتلال"
د. بحر يدعو المجتمع الدولي إلى إنقاذ أهالي غزة من المحرقة الحقيقية التي يعيشونها على يد الاحتلال


دعا د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة المجتمع الدولي إلى الإقلاع عن النفاق السياسي وازدواجية المعايير القيمية والأخلاقية والإنسانية، والعمل على إنقاذ أهالي قطاع غزة الصامدين من المحرقة الحقيقية وجرائم الحرب الإسرائيلية التي يعيشونها على يد الاحتلال الإسرائيلي صباح مساء والتي تتضاءل أمامها الجرائم النازية.
وأكد بحر في بيان صحفي اليوم أن أهالي القطاع يتعرضون إلى أكبر محرقة في العصر الحديث، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن شعبنا الفلسطيني بشكل عام يعيش محرقة حقيقية كاملة على يد الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من سبعة عقود بحيث فاقت وتجاوزت أشكال الجرائم التي عرفها العصر الحديث.
وشدد بحر على أن استمرار إدارة بايدن وبعض الدول الأوروبية وغيرها في الدفاع عن جرائم الاحتلال وتبريرها على حساب دماء وحقوق شعبنا الفلسطيني، وترويج الرواية الإسرائيلية الملفقة التي تحاول خداع وتضليل العالم وتضع الاحتلال في موقع الضحية على الدوام، يشكل مشاركة فعلية في جرائم الاحتلال بحق شعبنا، ولن يغيّر من حقائق التاريخ، ولن يتمكن من حجب الجرائم الصهيونية التي فاقت النازية، سادية وإجراما وعنصرية، عن الرأي العام العالمي، مؤكدا على حق شعبنا وفصائله الوطنية والإسلامية في الدفاع عن نفسه ومقاومة الاحتلال الغاشم بكل الأساليب والوسائل المتاحة وفقا للشرائع والقوانين المكفولة دوليا.
ودعا رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة الدول العربية والإسلامية والمنظمات العربية والإسلامية والدولية، والمؤسسات الدولية والمنظمات الأممية وكل أحرار العالم إلى تقديم كافة أشكال النصرة والدعم والإسناد، السياسي والمالي والاقتصادي والإغاثي والطبي واللوجستي، بشكل عاجل لغزة وأهلها الصامدين في ظل استمرار العدوان الشرس الذي دمر الأخضر واليابس وتصاعد جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال، والعمل على كل ما من شأنه وقف المحرقة والعدوان الإسرائيلي الذي ينتهك بشدة كل القوانين الدولية وكل القيم الإنسانية والمبادئ الأخلاقية، ودعم وإسناد جهود محكمة الجنايات الدولية في عملها تجاه فتح تحقيق رسمي في جرائم الاحتلال وتقديم قادته الأنذال إلى العدالة الدولية كمجرمي حرب.

أخبار وفعاليات حديثة