لجنة القدس بالتشريعي تدعو للرباط في المسجد الأقصى يوم عرفة وطيلة أيام عيد الأضحى

July 29, 2020, 9:07 am

خلال مؤتمر صحفي

لجنة القدس بالتشريعي تدعو للرباط في المسجد الأقصى يوم عرفة وطيلة أيام عيد الأضحى

المجلس التشريعي- الدائرة الإعلامية:

دعا رئيس لجنة القدس والأقصى في المجلس التشريعي النائب د. أحمد أبو حلبية، الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948، وكل من يستطيع النفير وشد الرحال والرباط والصلاة في المسجد الأقصى المبارك من يوم عرفة وطيلة أيام عيد الأضحى، وإعمار المسجد الأقصى بتكثيف التواجد وأداء الصلوات فيه، وصد أي محاولة صهيونية لاقتحامه.

وأكد النائب أبو حلبية في مؤتمر صحفي على أن لجنة القدس والأقصى في المجلس التشريعي تتابع باستمرار التطورات التي تطرأ على واقع القدس والمسجد الأقصى المبارك، والتي من أبرزها قرار المحكمة الصهيونية بإعادة إغلاق مصلى باب الرحمة، والدعوات المستمرة للمغتصبين الصهاينة باقتحام الأقصى وتدنيسه وخاصة فيما يسمى بذكرى "خراب الهيكل".

وشدد أبو حلبية على أن قرار المحكمة الصهيونية بإعادة إغلاق مصلى باب الرحمة هو قرار باطل وكأنه غير موجود؛ مؤكداً أن المسجد الأقصى هو جزءٌ من عقيدة الأمة الإسلامية وخاص بالمسلمين ولا ارتباط لليهود فيه، واستهدافه هو استهداف للأمة كلها ولمقدساتها.

وثمّن صمود وثبات المقدسيين الذين يسجلون عاماً بعد عام وفي كل يوم وتحديًا وشموخًا منقطع النظير نصرةً للمسجد الأقصى ودفاعًا عنه، وهم يمثلون رأس الحربة نيابة عن الأمة الإسلامية كلها في إفشال مخططات الاحتلال وقطعان المغتصبين الصهاينة بحق القدس، داعياً كل أحرار العالم لضرورة دعم صمود أهلنا المقدسيين ومساندة هباتهم وانتفاضاتهم الجماهيرية ومقاومتهم الباسلة باستمرار.

وطالب رئيس لجنة القدس والأقصى في المجلس التشريعي، المملكة الأردنية الهاشمية ملكًا وبرلمانًا وحكومةً وشعبًا بضرورة تفعيل دورهم المطلوب منهم والمنوط بهم في توفير الحماية للمسجد الأقصى والمصلين والمرابطين فيه والقيام بواجب الوصاية الدينية على الأقصى.

ودعا أبو حلبية السلطة الفلسطينية بالعمل الجاد والفاعل للدفاع عن مدينة القدس وأهلها وإطلاق يد المقاومة بكل أشكالها لمواجهة الاحتلال الصهيوني المتواصل على القدس والأقصى والتأكيد على وقف التعاون الأمني مع هذا الاحتلال الفاشي.