الزهار يشيد بجهود الحكومة ويثمن دور أصحاب الفنادق ومساهمتهم في مواجهة جائحة كورونا

July 29, 2020, 6:07 am

الزهار يشيد بجهود الحكومة ويثمن دور أصحاب الفنادق ومساهمتهم في مواجهة جائحة كورونا

المجلس التشريعي – الدائرة الإعلامية:

شكر النائب د. محمود الزهار القائم بأعمال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أصحاب وملاك ومدراء الفنادق والمنشئات في قطاع غزة الذين لم يتخلفوا عن دورهم الكبير، بجانب الحكومة والفصائل الفلسطينية في مواجهة جائحة كورنا العالمية، حيث فتحوا بدون تردد أو مقابل أماكن رزقهم من الفنادق والمنشئات؛ لاستيعاب العائدين والمحجورين من خارج الوطن.

وثمن النائب الزهار خلال كلمته في حفل تكريم أصحاب الفنادق لدورهم الوطني ومساهمتهم في مواجهة جائحة كورونا في قطاع غزة، والذي نظمته حركة حماس، دور أصحاب الفنادق الذين وضعوا منشئاتهم تحت تصرف الجهات الحكومية المختصة بالكامل لإيواء واستيعاب أبناء شعبنا الوافدين إلى الحجر الصحي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نعيشها.

وأكد الزهار أن الشارع الفلسطيني منذ ظهور هذا الوباء رسم لوحة عظيمة في حماية أرواح الناس، مثمنا صمود شعبنا في ظل هذا الوباء القاتل والجائحة الخطيرة فيروس كورونا التي غَزَت دول العالم وانتشرت في بقاع الأرض كافة.

وأوضح أن هذا الوباء الخطير أصاب المنظومة الدولية في الصميم، وانهارت دول وازنة وكبيرة ذات إمكانيات واسعة في مواجهته، مشيراً إلى أنه منذ الأيام الأولى لتفشي الجائحة في العالم اتخذت الوزارات والدوائر المختصة داخل قطاع غزة جملة من الإجراءات المشددة والخطوات الحاسمة والتدابير الوقائية للتصدي لأي سيناريو محتمل حيال هذا الفيروس الخطير.

وأشاد القائم بأعمال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، بدور لجان الطوارئ العليا من الوزارات والدوائر الحكومية المختلفة، والتي عملت بكل جد واجتهاد وتضحية وتعاون، وسهرت على خدمة المواطنين وحفظ أرواحهم في ظل هذه الجائحة الكبرى، وأثبتت جدارتها التامة وأهليتها الكاملة في إدارة الأزمة ورعاية مصالح ومقدرات شعبنا.

وثمن الزهار دور حركة "حماس" الإسنادي والمهم عبر تدشين آلاف الوحدات والغرف لاستيعاب الوافدين إلى الحجر الصحي في رفح وبيت حانون ودير البلح، وتوفير الرعاية الكاملة والدعم المادي والفني والمعنوي للمنظومة الحكومية كي تؤدي واجبها في حماية شعبنا ومستقبل أطفالنا.

وقال إن الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها لجان الطوارئ المتخصصة في القطاع، ومن بينها فرض الحجر الصحي الإلزامي على المواطنين العائدين في الفنادق ومراكز الحجر الصحي المختلفة، لاقت ارتياحاً واستحساناً من جميع أبناء شعبنا الذين أيقنوا أن أرواحهم ومصالحهم ومقدراتهم ومستقبلهم بأيد أمينة.

وناشد الزهار أبناء شعبنا بضرورة الأخذ بكل أسباب الاحتياط والوقاية والتدابير الصحية التي أعلنت عنها وزارة الصحة ولجانها المختصة، والتقيد التام بكل الأوامر والتوجيهات الصادرة عن وزارة الداخلية والأمن الوطني، وإبداء كل أشكال وصور ومظاهر التكاتف والتعاون في ظل المرحلة الحساسة التي نعيشها.

وحضر الاحتفال عدد من الوجهاء والمخاتير وقادة الفصائل الوطنية والإسلامية ووكلاء الوزارات ورؤساء الهيئات المحلية، وأصحاب الفنادق والمنشئات السياحية.

وتخلل الاحتفال كلمة لجمعية أصحاب الفنادق ألقاها خالد عجور ممثلا عنهم، وكلمة للجنة المتابعة الحكومية ألقاها الدكتور غازي حمد، وكلمة لطالبة كانت محجورة استعرضت تجربتها في الحجر الصحي، وفي نهاية الاحتفال تم تكريم أصحاب الفنادق.